ونقلت وكالة رويترز عن أرديرن قولها “نعتقد أن 40 شخصا فقدوا أرواحهم وأن أكثر من 20 أصيبوا بجروح خطيرة في الهجوم على المسجدين”.

ووصفت رئيسة وزراء نيوزيلندا الهجوم على المسجدين بأنه “عمل إرهابي”، مضيفة أن الشخص الذي أعلن مسؤوليته عن إطلاق النار ترك بيانا معاديا للمهاجرين من 74 صفحة.

كما أعلنت رفع درجة التهديد الأمني من منخفض إلى عال، موضحة أنه تقرر تعزيز الأمن على الحدود والمطارات.

هذا وقال رئيس الوزراء الأسترالي إن منفذ الهجوم إرهابي متطرف يميني وعنيف، مضيفا أنه مواطن أسترالي.

وأعلن مفوض شرطة نيوزيلندا اعتقال 4 أشخاص، بعد حادث إطلاق النار على المسجدين.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الأمني قوله إنه “تم احتجاز 3 رجال وامرأة على خلفية الهجوم”، مضيفا أنه “جرى العثور على متفجرات مثبتة في مركبات اعترضتها الشرطة”.

وقام منفذ هجوم إطلاق النار بتسجيل فيديو مباشر على فيسبوك، يوثق عمليته، التي جرت “خلال صلاة الجمعة”.

ولحظة دخوله المسجد، شرع المهاجم في إطلاق الرصاص بشكل عشوائي من بندقية على عدد من المصلين. وواصل إطلاق النار حتى على المصابين الذين تكوموا على أرضية المسجد.

المصدر: سكاي نيوز عربية